-->

Hola je suis disponible

 

يمكن أن يصبح مشروع صناعة الفحم المضغوط طريقك للبداية والنجاح، خاصة إذا ما علمت أن هذه الصناعة تعتمد على مخلفات مصانع الفحم غير الصالحة للاستعمال، وبالتالي فلن تحتاج إلى مواد خام مكلفة.


ومنذ عصر الرومان، شهد مجال تعدين الفحم تطورات كبيرة على مدار آلاف السنين، مرورًا بالثورة الصناعية في بريطانيا خلال القرن الثامن عشر حتى أواخر القرن التاسع عشر، وتم استخدامه في العديد من الصناعات مثل الصلب والأسمنت، كما كان عاملًا أساسيًا لتوليد الكهرباء وتسيير السفن قبل التحول لاستخدام الوقود.

ويسلط “رواد الأعمال” الضوء على دراسة جدوى مبدئية لمشروع صناعة الفحم المضغوط، تتضمن عوامل الإنتاج والدراسة التسويقية.

فكرة مشروع صناعة الفحم المضغوط
تتمثل فكرة المشروع في إعادة تدوير مخلفات الأخشاب ومخلفات الفحم؛ بحيث تصبح بقايا الفحم صالحة للاستعمال وبنفس الجودة، ويتم صنعها على شكل أقراص يمكن استخدامها في شي اللحوم بالمطاعم والفنادق والمقاهي، كما يمكن استخدامه في التدفئة المنزلية، وأيضًا في توليد الطاقة للمراكب والباخرات.

Baca juga

Enregistrer un commentaire